التعليم

فور ضمّ الجانب الشرقيّ من القدس عام 1967، فرضت سلطات الاحتلال سيطرتها على المدارس العامّة التي كانت تتبع وزارة التعليم الأردنية، وأخضعتها للمنهاج الإسرائيليّ. واجهت هذه الإجراءاتُ مقاومةً فلسطينيّة إذ شكّل مدير مكتب محافظة القدس في وزارة التربية والتعليم الأردنية، حسني الأشهب، مع مجموعة من المعلّمين المقدسيّين لجنة المعلّمين السّرّيّة، هدفت إلى مقاومة أسرلة النظام التعليمي في القدس. عملت اللجنة، بالتعاون مع جمعيّة المقاصد الخيريّة الإسلامية، على فتح مدارس خاصّة في القدس، بديلة عن تلك التي سيطرت عليها سلطات الاحتلال.


للمزيد...



30 عرض