وادي الجوز

يبلغ طول وادي الجوز كيلومتراً وحداً، وهو وادٍ عميق شديد الانحدار. يطلق عليه أحياناً الوادي الشرقي، لأنه يبدأ شرقي مدينة القدس ثم يتجه جنوباً حتى ينتهي بوادي قدرون الذي يصب في البحر الميت. وهو يفصل بين مدينة القدس وجبل المشارف.


وحول تسمية وادي الجوز بهذا الاسم، يشير الباحث بشير بركات أنّ الوادي قد عُرف بهذا الاسم منذ أوائل العهد العثماني على الأقل، وثمة دلائل تشير إلى زراعة أشجار الجوز فيه، ولعلّه سُمّي بذلك لهذا السبب. ولكن، ومنذ أوساط بداية القرن السابع عشر الميلادي، بدأ عدد أشجار الجوز في الوادي بالانخفاض، وارتفع عدد أشجار العنب والتين والزيتون والمشمش واللوز.


اقرأ أكثر...



0 views