حكاية القدس

يتجذّر واقعُ القدس المعاصر في التطوّرات التاريخيّة التي حدثت في ماضٍ ليس بالبعيد. ينسِبُ العديدُ المشكلةَ في فلسطين إلى احتلال "إسرائيل" للضّفة الغربيّة وغزّة عام 1967، بينما يعزوها أولئك الذين يتمتّعون بفهمٍ سياقيٍّ أوسع قليلًا إلى نكبة عام 1948 (فلننظر أدناه). بعيدًا عن هاتين الوجهتين التأريخيّتين، تمتدّ خيوط الحكاية بالنّسبة للفلسطينيّين إلى محطّة أبعدَ في الماضي، تبدأ مع ميلاد الحركة الصهيونيّة في أوروبا في أواخر القرن التاسع عشر. سَعى مشروع الحركة الصهيونيّة منذ نشأتها إلى إقامة "وطن قوميّ لليهود" في فلسطين من خلال احتلال الأرض الفلسطينيّة وطرد أصحابها، أي، إحلال شعبٍ مكان آخر.


للمزيد...


42 عرض