جبل الزيتون | الجذور الشعبية المقدسية Skip to main content

You are here

الخريطة
المؤسسات
مواد اعلامية
اضافة معلومات
اخفاء

الخريطة

المؤسسات

اضافة معلومات

الملفات يجب أن تكون أصغر من 2 MB.
أنساق الملفات المسموحة هي: gif jpg png.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
جبل الزيتون
عدد السكان
21000 2
الموقع
شرق البلدة القديمة
المساحة بالدونمات
1747 1
السلطة الادارية
بلدية الاحتلال في القدس
موجز

يقع جبل الزيتون المعروف بجبل الطور إلى الشرق من البلدة القديمة في القدس إذ تعتبر واحدة من أقدم القرى في مدينة القدس وموطن للعديد من  المواقع الدينية والأثرية التي حولتها إلى وجهة سياحية معروفة.

خلفية تاريخية

يعتبر جبل الزيتون أعلى منطقة في القدس وترتفع قمته عن سطح البحر 826 متر اً. وقد جذبت عدة عوامل السياح والحجاج إلى جبل الزيتون منها: المشهد الساحر المطل على مدينة القدس من قمته واعتباره موقع صعود المسيح عليه السلام وموطن قبر السيدة مريم وقبر الناسكة رابعة العدوية بالإضافة إلى عدد من المواقع التاريخية والدينية الأخرى.

ويعتبر جبل الزيتون أو الطور واحدة من أقدم القرى الفلسطينيّة في القدس، إذ كانت إحدى القرى الأولى في تأسيس بنية تحتية مدنية عصرية تتضمن المدارس والمواصلات العامة وخطوط الهواتف وتمديدات المياه.3 ويوجد في القرية مستشفيان فلسطينيان: المطلع والمقاصد الخيرية.

 
الحياة الاجتماعية والاقتصادية

تقع في الطور أهم المرافق الصّحية الفلسطينيّة في مدينة القدس، ومنها مستشفى المقاصد ومستشفى المطلع ومركز الأميرة بسمة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة. تتعرض القرية للعديد من الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية.

تحديات الحي

الإسكان ورفض إصدار تراخيص للبناء

ترفض بلدية الاحتلال بشكل ممنهج منح تراخيص بناء للفلسطينيين في جبل الزيتون، مما أضاف المزيد من القيود على سكان القرية الذين تتزايد أعدادهم بشكل كبير. تضع سياسة عدم منح تراخيص البناء الإسرائيلية الفلسطينيين في الطور أمام خيارين: البناء بشكل غير قانوني أو الانتقال إلى مكان آخر خارج القدس. وفيما يعتبر الخيار الأول الحجة المفضلة لسلطات الاحتلال لتنفيذ أوامر الهدم بحق المنازل الفلسطينيّة يعبر الخيار الثاني عن وسيلة إسرائيلية بيروقراطية تهدف إلى التطهير العرقي للفلسطينيين في القدس إذ تؤدي في نهاية الأمر إلى فقدان أولئك الذين قرروا الانتقال لبطاقات إقامتهم الإسرائيلية في القدس. وقد أثرت قيود البناء هذه على البنية التحتية المتداعية، وساهمت في خلق ظروف معيشية غير صحية في الأحياء المكتظة.

قامت سلطات الاحتلال في 24 نيسان 2013 بهدم ثلاثة منازل فلسطينية في جبل الزيتون كان أصحابها قد قضوا شهورًا طويلة وهم يوفرون الأوراق الرسميّة لبلدية الاحتلال وبشكل مباشر للجنة التخطيط والبناء للحصول على التراخيص، ولكن طلبهم رفض في نهاية الأمر.4

 

المستوطنات

ادعت بلدية الاحتلال في القدس في مناسبات عدة أنها غير قادرة على بناء مدارس في الطور بسبب نقص الأراضي المفتوحة والمناسبة لهذا الغرض. لكن الواقع يكشف زيف هذا الادعاء، فقد أعطيت في العام 1990 أرض مقابلة لمستشفى المطلع لجماعة استيطانية بغرض بناء مدرسة يهودية دينية. تعكس هذه الواقعة سياسة ممنهجة يتم وفقها منع الفلسطينيّين من البناء بينما تتاح كلّ السبل من أجل تسهيل التوسع والنمو الاستيطانيّ. فبينما ترفض طلبات الفلسطينيّين لرخص البناء أقرت السلطات الإسرائيلية على سبيل المثال عام 2010 بناء 24 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة "بيت أوروت" الواقعة على الطرف الشمالي لجبل الزيتون.5

بالإضافة إلى ذلك فإن عددًا من البيوت الفلسطينيّة في جبل الزيتون قد وقعت بأيدي جماعات استيطانية حوّلتها إلى بؤر استيطانية وسط حيّ فلسطيني. وتعني زيادة الاستيطان في جبل الزيتون بشكل أو بآخر زيادة التواجد العسكري والشرطي في هذه المنطقة. وبالتالي فإن سكان القرية يعانون من اعتداءات وتحرشات واعتقالات للأطفال من قبل قوات الاحتلال التي تتواجد غالبًا لتأمين حركة المستوطنين داخل القرية.6

في العام 2012 قامت اللجنة اللوائية للتخطيط التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية بالمصادقة على الخطة رقم 51870 والتي تؤسس لبناء كلية عسكرية إسرائيلية على مساحة 41.5 دونمًا فوق منحدرات جبل الزيتون، والتي ستكمل الحلقة الاستيطانية التي تحيط بالبلدة القديمة.7

 

الاعتقالات والاعتداءات

تعتبر الاعتداءات ضدّ أهالي القرية من قبل الاحتلال أمراً مألوفًا ومتكررًا. في 11 أيار 2013 أصيب 7 أطفال بالاختناق من الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال باتجاههم.8 وقد وقع الكثير من الأطفال في جبل الزيتون ضحية اعتقالات شرطة الاحتلال حيث تقتحم الأخيرة منازلهم في منتصف الليل وتحقق معهم بدون تواجد أهاليهم، وهو إجراء مخالف حتى للقانون الإسرائيلي نفسه.9

 

المراجع

1"مسح الأحياء الفلسطينيّة في القدس الشّرقية- منطقة جبل الزيتون"، بمكوم، 2014، تم الوصول إليه في حزيران 2014

 3وزارة المعلومات الفلسطينيّة، تم الوصول إليه في حزيران 2014 

4"سياسة إسرائيل التمييزية في هدم المنازل" مجلة 972+، تم الوصول إليه في حزيران 2014

 5"عيون على الواقع في القدس الشّرقية: توسع المستوطنات في جبل الزيتون – الفندق والحيّ. تم الوصول إليه في حزيران 2014

 6"توسع إسرائيل الاستيطاني في القدس الشّرقية المحتلة"، دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينيّة، ص.3. تم الوصول إليه في حزيران  2014

  7"إسرائيل  تخطط لبناء كلية عسكرية في جبل الزيتون"، موقع الوطن، تم الوصول إليه في حزيران 2014

 8وكالة وفا الفلسطينيّة.

 9حركة الدفاع عن الأطفال، فرع فلسطين، تم الوصول إليه في حزيران 2014. 

جبل الزيتون