الشيخ جراح | الجذور الشعبية المقدسية Skip to main content

You are here

الخريطة
المؤسسات
مواد اعلامية
اضافة معلومات
اخفاء

الخريطة

اضافة معلومات

الملفات يجب أن تكون أصغر من 2 MB.
أنساق الملفات المسموحة هي: gif jpg png.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
الشيخ جراح
عدد السكان
2800
الموقع
شمال البلدة القديمة
المساحة بالدونمات
808
السلطة الادارية
بلدية الاحتلال في القدس
موجز

يقع حي الشّيخ جرّاح على سفوح جبل المشارف إلى الشّمال من البلدة القديمة في القدس. بعض سكان الشّيخ جرّاح هم من العائلات الفلسطينية التي هُجّرت في نكبة عام 1948. منذ عام 2001، هناك تدفق واضح للمستوطنين إلى الحيّ وقد نجحوا في الاستيلاء على عدد من البيوت وإخلاء سكانها. ويعاني الحيّ بشكل مستمر من إرهاب هؤلاء المستوطنين واعتداءاتهم.

خلفية تاريخية

سُمي حي الشّيخ جرّاح نسبة إلى الطبيب الشّخصيّ للقائد صلاح الدّين الأيوبيّ القائد الكردي المسلم، الذي تحول إلى رمز لأجيال عربية متعاقبة منذ نحو 900 عاما، وهذا الطبيب هو الشّيخ حسام الدّين بن الشرافي، الذي لُقب بـ"الجرّاح". وقد أسس الحيّ الحديث من الشّيخ جرّاح عام 1865 وأصبح مقراً سكنياً لبعض العائلات المقدسية البرجوازية، إذ توجد في الحي بيوت لعدد من العائلات الفلسطينية الثرية البارزة مثل النشاشيبي، وجار الله، ونسيبة.

اللاجئون في الشّيخ جرّاح

وفقاً لاتفاقية عقدت بين الحكومة الأردنيّة ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عام 1956، انتقلت 28 عائلة فلسطينية من العائلات التي هُجرت إثر نكبة 1948 إلى السّكن في بيوت في حيّ الشّيخ جرّاح. بُنيت تلك البيوت من طرف الحكومة الأردنيّة على أراض كانت مؤجرة في السّابق لعائلات يهودية خرجت من الشّيخ جرّاح بعد النكبة.2

وفقاً لبنود الاتفاقية، تمّ تسليم العائلات الفلسطينية هذه البيوت مقابل تخليهم عن مُسماهم كـ"لاجئين" أمام الأونروا. وبموجب تلك الاتفاقية كان من المفترض أن تقوم الحكومة الأردنيّة بتسليم صكوك ملكية لتلك الأسر الفلسطينية بعد ثلاث سنوات، ولكنها لم تفعل ذلك مطلقاً.3

مخيم الصمود

كانت الخطة أن يحوي مبنى "مخيم الصمود" مدرسة في الشّيخ جراح، ولكنه في نهاية المطاف آوى بعض العائلات الفلسطينية ممن هدمت بيوتهم عام 1998. يسكن في المخيم ما يقارب 250 طفلاً، يعانون هم وأهلهم من اكتظاظ المبنى وتدني مستواه.

الاستيطان

منذ بداية السّبعينات، تحاول الجمعيات الاستيطانيّة ما تسميه "استعادة ملكية" العقارات التي كانت تسكنها عائلات يهودية قبل النكبة. ادعاءات الملكية المريبة هذه التي شكك فيها حتى الجهاز القضائي الإسرائيلي هي دليل على الحيل الكثيرة التي تستخدم لتهويد القدس والاستيطان فيها. تعكس حكاية الشّيخ جرّاح وتعامل سلطات الاحتلال معها طبيعة هذا النظام القضائي الإسرائيلي، الذي يتغاضى عن حقيقة أن الوثائق التي تقدمها الجمعيات الاستيطانية مشكوك في أمرها، و"يتعاطف" معهم للاستيلاء على بيوت الشّيخ جرّاح، بينما يمنع اللاجئين الفلسطينيين من الرجوع إلى بيوتهم في يافا وحيفا وغيرها.4

وفي سبيل توضيح الوضع في الشّيخ جرّاح نشرح قصة عائلة الكرد التي هُجرت من حيفا في نكبة 1948. رفقة الكرد، المعروفة بأم نبيل، كانت فتاة في سن المراهقة عندما أجبرت عائلتها على الرحيل من حيفا، وما زالت ذاكرتها منتعشة بتفاصيل حياة عائلتها هناك: رائحة البحر ونزهاتهم المتكررة إلى جبل الكرمل. هذه الجراح التي تركتها نكبة عام 1948 في قلب أم نبيل ما زالت حاضرة لديها ولدى الكثير من اللاجئين القاطنين في حي الشّيخ جرّاح، فهي جروح غير منتهية، إذ سرعان ما يعاد نبشها عندما يتم الحديث عن محاولات المستوطنين الحالية لطرد الفلسطينيين من بيوتهم. وتواجه عائلة الكرد خطر الطرد والترحيل بشكل يومي منذ عام 2008، عندما نجح المستوطنون في الاستيلاء على جزء من بيت العائلة، ما أدى إى ازدياد عدد المنازل المسيطر عليها من قبل المستوطنين الى12 بيتا. ومن تلك العائلات التي فقدت منازلها :عائلة الغاوي، وحنون والكرد.

 

 

 

 

الحياة الاجتماعية والاقتصادية

يعتبر الجزء العلوي من الشّيخ جرّاح من أكثر المناطق ازدهاراً  في القدس المحتلة، وهو الجزء الذي يحوي الفنادق والمطاعم والمقاهي ومكاتب القنصليات ومؤسسات المجتمع الدّولي. هناك يوجد، على سبيل المثال، قصر النشاشيبي المزخرف بقطع الفسيفساء الزرقاء، مقر مؤسسة دار الطفل العربي وأحد المعالم الثقافية لمدينة القدس. أما الجزء السفلي من الشّيخ جرّاح والذي يأوي اللاجئين منذ الخمسينات، فيعاني من نقص في البنى التحتية فالشوارع بدون أرصفة، والبيوت في حالة مزرية. كما أن هذا الجزء من الشّيخ جرّاح يعيش في حالة من المواجهة الدائمة مع سلطات الاحتلال وجمعيات الاستيطان، إذ يعيش الفلسطينيون فيه تحت خطر الترحيل الوشيك، وتحت ظروف اقتصادية صعبة، ويتعرضون لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين المحميين من شرطة الاحتلال.

هذا التفاوت في الشّيخ جرّاح يعني أن المجتمع هناك مختلف نوعاً ما عن بقية الأحياء المقدسية، فهو تفاوت يعكس العلاقات الاجتماعية الضعيفة.

يذكر أن في الشّيخ جرّاح العديد من المؤسسات مثل كلية هند الحسيني، وكلية الفنون التابعة لجامعة القدس، ومركز الآثار الإسلامية.

تحديات الحي

التوسع الاستيطانيّ والإخلاء القسري

في العام 1970، بعد 3 سنوات على حرب 1967 واحتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس، صادقت حكومة الاحتلال على قانون يسمح بأن يطالب اليهود بممتلكات كانوا يملكونها قبل عام 1948. في المقابل، لا يسمح للفلسطينيين اللاجئين في الشّيخ جرّاح بالمطالبة بأملاكهم التي أجبروا على إخلائها عام 1948. وبهذا تمثل الشّيخ جرّاح نموذجاً حيّاً لكيفية مساندة النظام القانوني والبيروقراطي والديني الإسرائيلي للسياسات التي تمنح التفضيل لمجموعة عرقية ما، بينما تسيطر على أراضي وممتلكات مجموعة أخرى.

منذ عام 2008 حينما وقعت عملية الإخلاء القسرية الأولى في الشّيخ جراح، تعيش العائلات الـ28 في منطقة كرم الجاعوني (الجزء الشرقي من الشيخ جراح)، تحت خطّر الترحيل. من أبرز تلك العائلات عائلة محمد شماسنة، ووالديه وزوجته وأطفاله السّتة الذين سيجبرون على إخلاء بيتهم في ربيع 2015، بعد رحلة طويلة من النضال القانوني وصلت حتى تقديم التماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، ولكنها رحلة انتهت بقرار المحكمة بترحيلهم لصالح المستوطنين.

في شهر شباط 2014، صادقت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال على مخطط إقامة مدرسة دينية يهودية على قطعة أرض بمساحة 4 دونمات بين مركز الحياة الطبي وكازية الأسمر.5

 

فندق "شبرد"

كان فندق "شبرد" في الأصل بيتاً لمفتي القدس الحاج أمين الحسيني الذي حارب البريطانيين والصهاينة في أوائل القرن العشرين. كان الحسيني من أبرز وأعظم القيادات  الفلسطنية في القدس, وقام ببناء بيت له في حي الشيخ جراح سنة 1930  لكنه لم يقم به لأن الاحتلال البريطاني كان يلاحقه. وبعد ثلاثين سنة  اشترت شركة فلسطينية المنزل من عائلة الحسيني وأقامت إلى جانبه ما صار يعرف بـ«فندق شيبرد"،6 وقد تمت مصادرته عام 1967 تحت قانون مصادرة أملاك الغائبين. حوّلت الملكية إلى شركة إسرائيلية باعته لرجل الأعمال الأمريكي الصّهيوني "إيرفين موسكوفيتش" عام 1985. 7

هُدمت أجزاء من الفندق في كانون الثاني 2011 لتبنى مكانه 20وحدة سكنية استيطانية.8 وبعد تدمير الاحتلال فندق شبرد من أجل اقامة حي يهودي، الحي المقدسي يواجه مخططا إسرائيليا للسيطرة على قطعة أرض لاقامة موقف للسيارات لصالح مقام يهودي مزعوم.

 

كرم المفتي

سُمي هذا الكرم على اسم صاحبه الأصلي المفتي الحاج أمين الحسيني. صادرته سلطات الاحتلال الإسرائيلية وحوّلته إلى ملكية جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية. على الرغم من الأرض مصنفة اليوم كمنطقة خضراء، يمنع البناء فيها، إلا أن الجمعية الاستيطانية تسعى وتعمل من أجل الحصول على الرخص اللازمة لبناء 250 وحدة استيطانية على أرض الكرم.9

 

البنى التحتية

في حي الشّيخ جرّاح واقعان متباينان، فبينما يتمتع أولئك القاطنون في المناطق المرتفعة من الحيّ، حيث تتواجد مكاتب لعدة قنصليات أجنبية، ومبنى مكتب الرباعية وفندق فاخر، ببنى تحتية وخدمات مناسبة، يعيش أهالي الجزء الآخر من الحيّ في واقع معقد ويعيشون تحت خطر الترحيل في أية لحظة. العديد من أهالي هذا الجزء يعيشون في بيوت متنازع عليها مع الجمعيات الاستيطانية، وبما أن تلك الجمعيات قد رفعت دعاوى على أصحاب البيوت لإخلائها فإن أصحاب البيوت ممنوعون من إجراء أي تحسينات أو تغيرات على بيوتهم حتى صدور أوامر المحاكم. وبينما يعيش أهالي هذا الجزء في أوضاع مزرية ويتعرضون لعنف واعتداء المستوطنين بشكل مستمر، نجحت الجمعيات الاستيطانية في وضع يدها على عدد من البيوت وطردت أهلها وأسكنت مكانهم عائلات مستوطنين.

في شباط 2014، نشر الخبر حول خطة 68858 التي تدعو لبناء معهد ديني يهودي في الحيّ.10

يمكن تلخيص وضع الشّيخ جراح بالقول بأنه على خطّ المواجهة مع المشروع الاستيطاني الصهيوني الهادف إلى جعل حياة الفلسطينيين في القدس غير محتملة، في سبيل تهجيرهم وخلق أغلبية يهودية متجانسة.



 

المراجع

1"تسليط الضوء على الشّيخ جراح"، موقع 972+، تم الوصول إليه في حزيران 2014

2"قضية الشّيخ جراح: الآثار الاستراتيجية للاستيطان اليهودي في الأحياء العربية في القدس الشرقيّة"، معهد القدس للدراسات الإسرائيلية، 2010، تم الوصول إليه في2014

3"النضال القانوني في الشّيخ جراح"، مجموعة التضامن مع الشّيخ جراح، 2012، تم الوصول إليه في أيار2014

 4"أمرٌ ما خطأ هنا: معارضة عابرة للأقطار ومجتمعات غير متخيلة". مجلة العلوم الاجتماعية المعاصرة 9 (1)، ص. 106-120

5 http://www.alquds.com/news/article/view/id/521406

 http://www.alriyadh.com/273762 6

7"حالة الشّيخ جراح"، مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الأراضي المحتلة التابع للأمم المتحدة، 2010، تم الوصول إليه في حزيران 2014

8"موسكوفيتش يهدم أجزاء من فندق في القدس لنباء وحدات سكنية استيطانية"، الجاردين، تم الوصول إليه في حزيران 2014

9 راجع ملاحظة رقم 5

10"ممارسات إسرائيل الاستيطانية غير المتوقفة في الضفة الغربية خلال محادثات السّلام المستمرة لتسعة شهور"، بويكا، 2014، تم الوصول إليه في حزيران 2014

الشيخ جراح