أم ليسون | الجذور الشعبية المقدسية Skip to main content

You are here

الخريطة
المؤسسات
مواد اعلامية
اضافة معلومات
اخفاء

الخريطة

اضافة معلومات

الملفات يجب أن تكون أصغر من 2 MB.
أنساق الملفات المسموحة هي: gif jpg png.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
أم ليسون
عدد السكان
3000 2
الموقع
جنوب شرق القدس
المساحة بالدونمات
1225 1
السلطة الادارية
بلدية الاحتلال في القدس
موجز

تقع أم ليسون إلى الجنوب الشرقيّ من مدينة القدس بالقرب من جبل المكبر وصور باهر، وتحدّها مستوطنة "شرق تلبيوت" من الجهة الغربيّة وحدود نفوذ بلدية الاحتلال من الجهة الشّرقية، ووادي الدّراجة من الشّمال والجنوب. يعرف الوادي الذي يحدّ القرية من الشمال بوادي الجوز وهو يفصل بينها وبين قرية السواحرة، بينما يعرف الوادي الجنوبيّ باسم وادي الحمص ويفصل القرية عن صور باهر. تمّ احتلال أم ليسون عام 1967 وضمّت بشكل غير شرعي إلى نفوذ بلدية الاحتلال في القدس، وتعاني ككثير من الأحياء الفلسطينية من نقص في الخدمات الأساسية والبنية التحتية.

خلفية تاريخية

تُعدّ أم ليسون جزءاً من قرية صور باهر، مثل مناطق العبيدية وغزال ووادي الحمص. أُسِستْ القرية في الخمسينات على يد فلسطينيين من العبيدية (قضاء بيت لحم) ممن هاجروا إلى الشّمال نحو القدس للعمل، واشتروا فيما بعد أراضٍ من أهالي صور باهر، وبنوا بيوتهم فوقها، وهكذا نشأت أم ليسون". يُقدّر أهالي أم ليسون عددهم بنحو 1500 نسمة بينما تقدر جمعية "بمكوم" العدد بما يقارب 3000 نسمة.3 يعود أصل سكان أم ليسون الى القبيلة البدوية العبيدية، ويحافظ سكان أم ليسون على علاقات ثابتة مع أبناء القبيلة خارج القدس، وما تزال بعض العائلات مستمرة في دفن الموتى في مقابر تقع في مناطق السلطة الفلسطينية و يحمل أهالي أم ليسون بطاقات الإقامة الإسرائيلية.

الحياة الاجتماعية والاقتصادية

في أم ليسون جمعية نسوية ناشطة باسم "جمعية نساء أم ليسون"، تقوم بتنظيم العديد من الفعاليات التّعليميّة والثقافية والاجتماعية في القرية، إضافة إلى تنفيذ برامج تساعد في تمكين المرأة الفلسطينية في القدس إقتصادياً، لتصبح مستقلة وُمنتجة.4

وقد أسست جمعية نساء أم ليسون في البداية في محاولة لتقديم برامج ونشاطات تلبي احتياجات النّساء والأطفال في المجتمع، وكذلك وبشكل أساسي لمواجهة النقص الحادّ في الصّفوف المدرسيّة وصفوف الروضات في مدينة القدس المحتلة. وقد قامت مجموعة من النّساء عام 1992 بتأسيس روضة في غرفة داخل بيت إحدى النساء. في العام 1994، تم تسجيل الجمعية كجمعية رسمية، ومنذ ذلك الحين توسع نطاق عمل الجمعية، فبدلاً من التركيز على الأطفال في جبل المكبر وصور باهر فقط، أصبحت الجمعية ناشطة في مشاريع تخدم احتياجات ومتطلبات وحقوق النساء كذلك في مختلف المناطق.

 

تحديات الحي

لا توجد في أم ليسون شبكة للصّرف الصّحيّ، الأمر الذي ينجم عنه العديد من المشاكل الصّحيّة والبيئيّة، ولكن أمّ ليسون ما زالت تفتقر إلى الخدمات الأساسية وتعاني من تقاعس بلدية الاحتلال عن أداء واجباتها في تقديم هذه الخدمات فيرتبط فقط 20 بيتا في القرية بشبكة الصرف الصحي التابعة للبلدية 5، مما يجعل الحياة أكثر صعوبة على أهالي القرية. ويعتبر البناء السكنيّ هاجساً مقلقاً لدى سكان القرية، إذ من الصعب جداّ الحصول على رخصة بناء، وهو أمر يقلق سائر الفلسطينيين في القدس.6 وفي كانون الأول 2010، صادقت بلدية الاحتلال على بناء 180 وحدة استيطانية جديدة بالقرب من أمّ ليسون، الأمر الذي يعني مصادرة المزيد من الأراضي التابعة للقرية ولجبل المكبر، وتوسيع الوجود الاستيطانيّ في المنطقة مقابل التضييق على العرب .7 عدا عن ذلك يوجد مدخل واحد للقرية يستطيع السكان الدخول والخروج منه ولكنه ليس قانونيا من ناحية الأمان وقد طالب السكان منذ عام 2005 بتعديل المدخل وجعله أكثر أمانا وأوسع وتم المصادقة على طلبهم عام 2012 ولكن حتى اليوم لم يتم التعديل على المدخل كما يجب.8

المراجع

1"مسح الأحياء الفلسطينية في القدس"، بمكوم، 2014، تم الوصول إليه في حزيران 2014

2مسح الأحياء الفلسطينية في القدس"، بمكوم 2014.  تم الوصول اليه في اذار 2015 

3 المصدر السّابق

4الموقع الإلكتروني لجمعية أمّ ليسون، تم الوصول إليه في أيار 2014

5استجلاء الاحياء القلسطينية في القدس الشرقية,بمكوم.تم الوصول اليه في اذار

6عن هدم البيوت في أم ليسون، جمعية سانت إيف، تم الوصول إليه في حزيران 2014

7 "مخطط استيطاني جديد يستهدف أم ليسون"، إسلام تايمز، 2010، تم الوصول إليه في أيار2014

8استجلاء الاحياء القلسطينية في القدس الشرقية,بمكوم.تم الوصول اليه في اذار

أم ليسون